حكاية ثورة : في أول ذكرى عيد إستقلال بعد الثورة

par Noureddine Messaoud, lundi 21 mars 2011, 13:44

ثورة الإستقلال و ثورة الحرية و الكرامة ، كلتاهما مهمة و غالية في تاريخ تونس و في وجدان الشخصية التونسية، الثانية هي تكملة للأولى ، و تصحيح لمسارها و ليس نكران و هدم و إزالة لها ،خاصة حين يكون الهدم بدوافع حقد-سياسية و ليس بدافع الموضوعية العلمية. أدعو أقراني من شباب الثورة بعدم الإنسياق وراء المقولات المهدمة كليا لمرحلة الإستقلال و التي يتناقلها العديد من المعارضين السياسيين من الجيل السابق الذي فشل في تحقيق التغيير، و الذي يدين لنا بحريته و ليس العكس.فهو جيل قديم تحركه إما إيديولوجيات، و إما حسابات سياسوية قديمة بكل ما تضمنته من معارك قديمة و تحالفات و تنازلات و تسويات و في أحيان عدة خيانات و إغتنام فرص و إنتهازية… مما يجعل أغلبية ذالك الجيل غير موضوعية، بالضرورة، في طرح الأولويات و المصالح الوطنية فروح الإنتقام و الحقد المسيطرة على لاوعيهم تمثل عائقا أمام  الموضوعية، و نحن جيل نريد أن نكون موضوعيين حتى يمكننا تحقيق أهداف ثورتنا الثانية من أجل الحرية و الكرامة و العدالة و الديمقراطية في ظل جمهورية ثانية تبنى على النقاط المضيئة للجمهورية الأولى

لا بد من بناء إنسان جديد و قتل فكرة أمير المؤمنين المستحوذة على اللاوعي العربي، و لكن في الآن نفسه لا بد من التحلى بالموضوعية و القدرة على الغربلة حتى لا نخسر تاريخنا بكل طميمه و بإيجابياته و نصبح فاقدي لكل مرجعية و كالريشة في مهب الريح، بورقيبة وهو يأسس بكل ما كان يمثله من زخم ثوري – ثورة الإستقلال المجيدة –  لمرحلة الجمهورية لم يتجاهل مرجعيات الأمة التونسية الثقافية و الحضارية و الإصلاحية ، وكذلك القانونية، فالمجلس التأسيسي كان بمرسوم من محمد لامين باي ، و قد حافظت الجمهورية على العلم الحسيني و العاصمة الحسينية للبلاد،

نورالدين  مسعود

Publicités
Cet article a été publié dans Uncategorized. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s