حكاية ثورة : هل السلفية الوهابية لا تحبذ أهل الحضارات ؟

 المشكل الأساسي مع السلفية عامة وفي تونس خاصة وبالأخص تلك المنبثقة من الوهابية، يتمثل في كون المنتمين إليها يعيشون حالة إنبتات زمكانية، حيث ينكر الواحد منهم خصوصيات المكان الحضارية و الثقافية وفي الآن نفسه ينفي مقتضيات الزمان بمعنى المعاصرة والحاضر المعيش و ما يتطلبه من طرق عيش و تفكير مختلفة أشد الإختلاف عن طرق العيش في عهد النبي عليه الصلاة و السلام، فترى شبابا حديثي العهد بالوهابية و بعد تلقيهم دروسا في مناقب التيار السلفي الوهابي و بعد الدمغجة   المستنصرة بالدين التي  تعرضوا لها ، ينكرون هويتهم التونسية و إنتماءهم الوطني و يتخذون من أعراب نجد من أتباع محمد إبن عبد الوهاب النجدي قدوة حسنة و مثالا يحتذى، و هنا لا بد من الإشارة  أن الوهابيين ، هؤلاء الأعراب السلفيون، إذ ليس لهم من شيئ يقدمونه للحضارة الإنسانية المعاصرة ، تجدهم يروجون لفكرة  ضرورة الرجوع إلى الإسلام كما ظهر أول مرة في جزيرة العرب، ثم يحاولون إقناع محدثهم أن الإسلام تشوه عندما دخل البلاد ذات الحضارة مثل فارس و الصين و الهند و مصر و تونس و أن الإسلام الخالص و الصحيح هو ذاك المتوارث في صحراء شبه جزيرة العرب لخلوها من كل حضارة سابقة – و في هذا تجن و إفتراء  حتى على حضارة العرب ما قبل الإسلام – مما جعل الإسلام  يقبل فيها بدون تأويل أو تأثيرات حضارية سابقة، ويدعون في نفس الصدد إلى الرجوع إلى ذلك الإسلام الصحيح كما يرونه هم، إلا أنهم بذلك ينكرون على الإسلام من دون وجه حق، قدرته على الإنفتاح على الحضارات المختلفة والتفاعل معها من دون هدمها و قدرته على إستيعابها وهو ما مكن الإسلام من الوصول إلى مختلف أصقاع العالم و بدون قتال . هنا تكمن قوة الإسلام التي يريد الوهابيون وأدها مثلما يريدون تفريق المسلمين بتكفير من يخالف رؤيتهم المنغلقة و المتطرفة، و بإنكارهم  صحة إسلام  أهل الحضارات العريقة و الحال أن أكبر علماء و فلاسفة الحضارة العربية-الإسلامية كالرازي و الخوارزمي وإبن سينا و الفرابي و البيروني و إبن الجزار و إبن رشد و إبن خلدون و إبن البيطار …و غيرهم كثيرون ، هم من غير أهل جزيرة صحراء العرب و ينتمون إلى بلاد ذات حضارات قديمة.

ن. مسعود

Publicités
Cet article a été publié dans Uncategorized. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s